تاريخ بدء الاعلان 10-12-2012 الى غايه 9-12-2013 تاريخ بدء الاعلان 10-12-2012 الى غايه 9-12-2013 تاريخ بدء الاعلان 10-12-2012 الى غايه 9-12-2013  
     
تاريخ بدء الاعلان 6-5-2015 ولغايه 6-5-2016


العودة   منتديات فنان سات العراق > الــــقــــســــــم الــــــعــــــــام > قسم ألفن والفنانين وأحدث أخبار الفن العربي والغربي .
التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-08-2014, 10:56 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
alilay
ابو ذوالفقار (اداري سابق )

الصورة الرمزية alilay

إحصائية العضو








alilay غير متواجد حالياً


Icon17 اسرار وخفايا فناني الزمن الجميل .

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا





فاتت جنبنا ....

القصة القصيرة في الأغنية العربية.
فاتت جنبنا رائعة من روائع الزمن الجميل ، جمعت العبقريات الثلاثة ، صوت العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وشعر حسين السيد و لحن موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب .فكان لزاماً أن تكون هذه التحفة الفنية الخالدة .




يروي لنا الثلاثة في تسعة وأربعين دقيقة كاملة ، قصة قصيرة جميلة تبدأ بمرور فتاة على عبد الحليم وصديقه الحميم ،فانشغل بها عبد الحليم و أنسته نفسه إلى أن استفاق : أنــــا بفكر لـيــــــه وبــشــغــــــــــل روحــــــي لـــيـــــــــه،وتفطن إلى أنها ربما تبسمت لصديقه وليس له هو، كثرت وساوسه وقال كيف اعرف أنها تقصدني أنا ولماذا أنا وليس هو، وبدأ قلبه يغني لحن حب لحن حب وسمع كلمات لم تقل منها ولا كلمة هي الدنيا تأتي في لحظة وتغيب في ثانية ، التفت إلى زميله الذي نساه وتساءل في السر: هل أحس بما أحسست وانشغل مثلما انشغلت ، واصل عبد الحليم السير في الطريق المظلم ،فرح يغلبه الضحك ،مهموم يكفكف الدمع ولم يستطع مغالبة دموعه ولم يجد من يبث له شكواه فأعلنها صراحة :أنا حبيتها ايوه أنا حبيتها ، وهذه اللحظة هي فرحة عمري والفرحة غابت عني من زمان ،ولاحقه طيف الغيرة فإن تبسم زميله اتهمه بلقائها وان و إن وجده مهموم توقع أنهما تخاصما ، لم يجد العندليب طريقا يرحمه من العذاب فأرسل لها رسالة قصيرة فيها كلمتين كتبت في سطرين ، وانتظر إلى أن جاء الجواب : أنا من الأول باضحكلك يا أسمراني.
هكذا كان الفن في ذاك الزمان وهكذا كان الذوق الجمالي عند العرب ، إن مثل هذه الأغاني تحدثنا عن المستوى الثقافي والحضاري عند العرب قبل خمسين سنة ، فعندما يوجه مخرج الحفل كاميرته صوب الجمهور نجد مجموعة من المثقفين بأزياء رسمية منهم من يمل سيجارة ملتهبة ومنهم من يحمل كوبا من القهوة العربية ، يسمعون جمال القصة وسحر صوت عبد الحليم الدافئ وطرب موسيقى محمد عبد الوهاب ، أما أغاني اليوم فلا منثور شائق ولا منظوم رائق بل هي اقرب إلى الهذيان والسخف منها إلى الكلام المعقول ن المغني فيها كمجنون سكران والمستمع أشبه بطير ذبيح ،وهي بلا شك تخبرنا عن الحالة الثقافية في زماننا هذا .





ولا أقول في الختام إلا كما قالت الفنانة الراحلة وردة :
{ لو الأيام بتتكلم كانت قالت عملنا ايه }








كلمات الاغنية كاملة ...

فاتت جنبنا
فاتت جنبنا أنــــــا وهــو .. وضـحكــت لنـــــــا أنــــــا وهـــــو
وضــحــــــكـــــت لـــنـــــــــــــــــا أنــــــــــــــــــــــا وهــــــــــــــــــــو
رديت وكمـان رديــــت .. وفضلــــت أرد لحــد مــــــا فــــاتت
ونسيت روحي وصحيت .. أتاريها خـــدت الشــمـس وغــابــت
وانشغلت وقبل ما يطول انشغالي .. رحت سائل روحـــي واحـتــرت ف ســؤال
أنــــا بــــافــــكــــــــر لـيــــــه .. وبــشــغــــــــــل روحــــــي لـــيـــــــــه
أعـــرف مـــنـــيــــــــن إنــــــــــها قــــــــــــاصداني أنا مـش هــــــــــــــو
أعـــرف مــنــــيــــــــن إن الـــضــــحــــكــــة دي مـــــش لـــــــه هــــــو
ولـــيــــــــــه أنــــــــا .. لــــــيـــــــــــه مـــــــــــش هــــــــــــــــــو

مرة ثانية برضـه صدفـــة .. كنت انـــــا وهـــو في طـــريـــقنــــا
شفنا خطوة حلوة جـايـة .. وظــل تـــالـــــت بـيـســــابـقـنــــــا
إلـتـفــت لـقيتـهـا هــــي .. حــاجــة مـــش مــعقـــولـــة هـــــي
وابتديت اسمع ف قلــبـي .. لحــــن حـــب جـديـــــد عـــلــــــي
سمعت منها كام كلمـــة .. مــا قــالـتــش مـنـهـم ولا كلــمـــــة
بـــــس انـــــا حــســيـــــت ولأول مـــــــرة .. بـاعـــيــــــش وبـــاحــــــــس
ولقيتــنـــي بـــادوب في كلام الهـــمــــــــس .. اللــــــي مـــالـــــوش حـــــس
ضــحــكـــت تــانـــي نـفــــس الضـــحـكـــة .. وراحــــت مـــاشــيــــــــــــة
زي الدنـيــــا مــــا تـيــــجـــــي ف لحـــظــــة .. وتمـــشـــــي ف ثــانــيـــــــــة
بـصــيـــت لـصـــاحــبـــــــي لــقــيــتـــــه جـنــــــبي ومــاهـــوش جنبــــــي
عــــــايـــــــــز يــقــــــــــول كـــلــمـــــة إتـقـــــالـــت جـــوه ف قــلـبــي
كنت عاوز أسأله هو كمان .. حـــــــس بيهـــا وانشغــل هـو كمــان
ورجـــــعـــــت أقــــــول كـــــــده مـــــــــــش مــعــــقــــــــــول
أنـا بافكـر ليـه .. وبشغــل روحــي ليه .. أعرف منين إنها قاصداني أنا مش هـــــو
واعــرف مــنيــن إن الضحـكـــة دي مـــش لـــه هـو وليـه أنـا مـــش هـــــو

روحـــت مــــــش عــــارف مــــالي .. مـــاعـــرفــــش إيـــــه اللــي جــــــرىلي
فرحان عايز أضحك .. مهموم عايز أبكي .. لا دموعي طايلها ولا لاقي حد اشكي
حبيتهـــا .. أيــوه أنــا حبيتهــا مش قــادر أنســـى ضــــحـكتـهـــــا
مش يمكن دي فرحة عمـري .. والفــرحــة مـــا صدقـــت لـقــيـتـهــا
كان فين اليوم دا غايب عني .. تسلم لي وتسلــــــم ضـحــكــتــهـــــا
وبعد يومين ابتدى قلبي يصحى من الفرحه وصحاني
يسألني امتى حنشوفها وانا اقوله نشوفها فين تاني
والـلـيـــــــالي دوبـــتــــنــــــــــي .. وشـــيلت فـــكــــــري وظـــنـــونــــــي
لمــــا طــيــــف الـغــــيــــرة شــفـــــتـــــــه .. بـيــتــــرســم قــدام عيـــونـــــي
إن لـــقــيـــت صـــاحــبـــي بــيـــضـــحــــك .. أقــــول دي لازم قـابـلتــــــــه
وان لمحـــــت ف عـيـنـيـــــــه شـــكــــــــــوى .. اقـــول دي لازم خــاصـمــتـــه
مـــا لـقــيــتـــش طــــريــــق قـــدامــــي .. يــرحمــــنــي مـــــــن الـعـــــــــذاب
غــــيــــــر إنــــــي ادور وأســـــــــال واعــــــــرف مـنــهــــــا الجــــــواب
وعـــرفـــت طـــريقهــا عرفتـه .. وشقيـت على بال ما عرفتـه وبـعتت كلـمـتـيـن
مــش أكــتـــر مــن سـطـــريـــن .. قلــت لهــــا ريحينــــي قولـي لي أنــــا فيـــــن
وجـــانـــي الــــرد جــــاني ولقيتهـــا بتستنـــانـي .. وقـــالت لي أنـــا مــن الأول
بضــحك لك يــــا اسمرانــــي .. أنــــــا أنـــــــا أيـــــــوه أنــــــا مـــــش هـــــو


كلمات: حسين السيد
ألحان: محمد عبدالوهاب
مقام: عجم
تاريخ: 1974





هذه الأغنية هي الأغنية العاطفية الأولى التي يغنيها عبد الحليم من ألحان محمد عبد الوهاب بعد أغنية "يا خلي القلب" في فيلم أبي فوق الشجرة عام 1969،[1] وذلك على الأرجح بسبب اتجاه عبد الحليم إلى الأغاني الطويلة بدءاً من أغنية زي الهوا عام 1970، وانشغال عبد الوهاب بتلحين الأغاني الطويلة لأم كلثوم.
لكن بعد تقاعد أم كلثوم بدءاً من يناير 1973 بسبب المرض، صار ممكناً لعبد الوهاب أن يلحن أغانَي طويلة لغيرها من المطربين.



كان لقاء عبد الحليم مع الشاعر حسين السيد في "فاتت جنبنا" هو الأول منذ لقاءهما في أغنيتي "حاجة غريبة"، و"جبار" في فيلم معبودة الجماهير عام 1967،[2] كما أنهما لم يلتقيا بعد "فاتت" جنبنا" في أي عمل، رغم أنهما التقيا كثيراً فيما مضى، فمثلاً ألف حسين السيد أغاني فيلمي دليلة، وبنات اليوم.[3]
تتحدث قصة "فاتت جنبنا" عن شخصين، أحدهما يمثل دوره عبد الحليم وهو الذي يقوم برواية القصة غناءاً، وكلا الشخصين يعجبان بفتاة، وتختار الفتاة في النهاية أحد الشخصين، ويتضح في النهاية أنه الشخص الذي يمثله عبد الحليم حافظ.
قالت الدكتورة حامدة حسين السيد (ابنة الشاعر) في إحدى اللقاءت التلفزيونية أن قصة الأغنية في الأصل كانت تنتهي بإعجاب الفتاة بالشخصية الأخرى (أي ليست شخصية عبد الحليم)، لكن عبد الوهاب أقنع حسين السيد بتغيير هذه النهاية، وجعل الشخصية التي يمثلها عبد الحليم هي المنتصرة في النهاية.
غنّى عبد الحليم هذه الأغنية في 30 يونيو 1974 في نفس اليوم الذي غنّى فيه أغنية "أي دمعة حزن ..لا"






وفي الختام ارجوا ان تكون هذه المشاركة
هدية متواضعة لعشاق الزمن الجميل
الذي لن ولم يتكرر
وسيكون لدينا قصص جديدة
لاغنيات الزمن الجميل
تقبلوا تحياتي

اخوكم
ابوذوالفقار
alilay
العاشق للزمن الجميل






الصور المرفقة
نوع الملف: png فاتت جنبنا 1.PNG‏ (62.7 كيلوبايت, المشاهدات 88)
نوع الملف: png 2.PNG‏ (334.5 كيلوبايت, المشاهدات 87)
نوع الملف: png 8.PNG‏ (259.1 كيلوبايت, المشاهدات 88)
نوع الملف: png 113.PNG‏ (165.9 كيلوبايت, المشاهدات 87)
نوع الملف: png 7.PNG‏ (141.5 كيلوبايت, المشاهدات 86)
نوع الملف: png 12.PNG‏ (127.3 كيلوبايت, المشاهدات 82)
نوع الملف: png 11.PNG‏ (160.6 كيلوبايت, المشاهدات 81)
نوع الملف: png 10.PNG‏ (159.9 كيلوبايت, المشاهدات 81)





التوقيع

آخر تعديل alilay يوم 23-08-2014 في 12:47 PM.
رد مع اقتباس
قديم 23-08-2014, 11:34 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
alilay
ابو ذوالفقار (اداري سابق )

الصورة الرمزية alilay

إحصائية العضو








alilay غير متواجد حالياً


افتراضي

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا




بالرغم
من رحيله إلا أنه مازال يسيطر على مشاعرنا ويحتل أحاسيسنا ويفرض صوته على
عواطفنا ، فأغنياته تعبر عن كل حب عشناه وكل جرح داويناه هو عبد الحليم
حافظ الذي رحل بجسده ولكن مازالت أغنياته تحيي بينا لذلك بحثا وراء بعضا من هذه الأغنيات لنجد حكايات وحكايات لذلك يرصد هذا الملف عن قرب بعضا من هذه الحكايات من الذين عاصروه.


في
البداية يؤكد عبد الرحمن الأبنودي أن لديه العديد والعديد من الحكايات
والذكريات مع عبد الحليم حافظ حيث كانت تربطهما صداقة عميقة وحميمة، مؤكدا
أنه كتب 15 أغنية وطنية لعبد الحليم لدرجة أنه راح يقول للناس أن الأبنودي
قدم لي رشوة 3 أغنيات عاطفية لأظل أغني له الأغنيات الوطنية.


ليلة لا تنسي

ويبدأ
الابنودي بحكاية أغنية "عدي النهار" التي كتبها للعندليب بعد نكسة 67
قائلا: كانت ليلة لا تنسي ومازلت أتذكرها وارددها دائما فعقب أحداث نكسة
1967 كانت الحسرة تشق الصدور وكنت يومها في شقة عبد الحليم مع كمال الطويل
ومجدي العمروسي وبليغ حمدي نستمع بألم وحسرة لكلام عبد الناصر الذي أصابنا بالصدمة عندما أعلن يومها التنحي.


ويضيف:
بمجرد سماعنا للخبر لم ننتظر للنهاية بل انفجرنا كلنا في بكاء مرير وأصوات
تتمزق حسرة بل أن بليغ حمدي فقد وعيه واخذ يصرخ كمن يسير في جنازة وهو
يردد بآسي ولوعة آه يا مصر ويضرب بيديه علي الأرض بينما علق كمال الطويل
وهو يضع يديه في جيبه قائلا ايه المسخرة دي، أما عبد الحليم فاخذ يردد
بصوت عالي هنعمل ايه يا أخوانا ثم اقترح أن نذهب لعبد الناصر لنقنعه أن
يرجع عن قرار تنحيه، وبالفعل نزلنا إلي الشارع متجهين إلي منزل عبد الناصر
واذا بنا نفاجأ بأن سيارتنا قد غاصت في بحر من البشر المتدفق من كل مكان
تهتف لعبد الناصر ألا يتنحى، ووقفنا بالسيارة لا نستطيع التحرك إلي أن
استطاع سائق عبد الحليم أن يخرج بنا من منفذ لنعود منكسرين لا ينظر احدنا
للاخر وتفرقنا كل إلي بيته.


بعدها اتصل بي عبد الحليم وقال: ايه يا عبد الرحمن ألا تعرف أننا متهمان بالترويج للنكسة ، هل سنظل صامتين هكذا ؟
أجبت
: اسمع يا حليم مصر هزمت وأي أغنية تخرج للناس الآن دون أن تعترف بالهزيمة
سوف تثير سخرية الأمة العربية كلها. قال : عاملي مناضل تدخل السجن وتخرج
من السجن وحين احتاج إلي نضالك تهرب اكتب يا أخي وبعدين نناضل .


ساعتها أخرجت له من جيبي "عدي النهار" فصمت بعمق ثم اتصل ببليغ حمدي وطلب منه أن يأتيه على الفور وهكذا ولدت "عدي النهار" التي وزعها الراحل عبدالحليم نويرة"، واعتبرها الأغنية الوحيدة التي اعترفت بالنكسة أو الهزيمة في بلادنا. وكان يحلم بأن يخرج ينشدها علي أكتاف الشباب مرتديا جلبابه الأبيض والشباب يرددها معه في ميدان التحرير.

ذكري خاصة

وغني
أيضا عبد الحليم أغنية "أحلف بسمائها وبترابها" الذي لحنها كمال الطويل، و
في مبني الإذاعة تحت دوي القنابل في يونيو وكانت الكلمات وليدة اللحظة
والانفعال بما حدث بعد النكسة، وأقسم عبد الحليم أن يغني هذه الأغنية في
كل حفلاته وفي أي مكان في العالم قبل أن يبدأ أي أغنية جديدة في أي حفل
ولم يتوقف عن ترديدها حتى قام الجيش المصري بتحرير الأرض وحدوث العبور في
عام 73 وبعدا بدأ يغني أغنية جديدة اسمها عاش اللي قال.


أما
حكاية أغنية "صباح الخير يا سينا" فلها ذكري خاصة عند الابنودي حيث تعتبر
أخر لقاء جمعهما ، ويحكي الابنودي قائلا : حين حدثت حرب أكتوبر كنت وقتها
أقيم بين انجلتر وتونس وكنت وقتها أجمع السيرة الهلالية وقد فوجئت عام
1974 بتليفون ولم يكن أحد يعرف تليفوني في لندن وفوجئت باتصال من عبد
الحليم يسألني كيف نغني للهزيمة ولا نغني للنصر؟ وبعدين ما يصحش تكتب
للهزيمة وغيرك يكتب للنصر لازم ترجع مصر تاني، وعدت بالفعل وكتبت له أغنية
"صباح الخير يا سينا" وكان مجهدا جدا لدرجة انه بعد الانتهاء من تسجيلها
خرج من الاستديو وقال لي سامحني يا عبد الرحمن أنا غنيت الغنوة وأنا مرهق
قلت له : والله ياريت تغني لي دايما وانت تعبان لان صوتك اكتر انسانية و
اكثر تعبيرا وكانت هذه المرة اخر لقاء جمعني بعبد الحليم لأنه سافر إلي
لندن ولم اره مرة اخري.


حليم و الموجي

وكما
يحمل الابنودي العديد من الأسرار والحكايات لعبد الحليم حافظ ، هناك أيضا
حكايات وراء أغنيات حليم والموسيقار محمد الموجي يروي جانبا منها الملحن
الموجي الصغير :


حكاية أغنية "صافيني مرة"التي تعتبر أول لحن يقدمه والدي لعبد الحليم وهو مازال في بداية الطريق لذلك عندما عرضها والدي
عليه أعجب بها بشدة وطلب منه أن يعرضها علي مطربين كبار لكي يحصل علي
الشهرة والنجاح ، وبالفعل ذهب والدي بالأغنية إلي المطرب عبد الغني السيد
الذي رفضها بعد أن استمع اليها والشيء نفسه فعله المطرب محمد عبد المطلب
وهو ما جعل والدي يصر علي ان عبد الحليم حافظ يقدم الأغنية وكانت المرة
الأولي التي يغني فيها عبد الحليم صافيني مرة في الاسكندرية وقد استقبله
الجمهور بشكل سييء جدا.


ولكن
شاء القدر أن تكون هذه الأغنية هي نفسها سبب شهرة الثنائي محمد الموجي
وعبد الحليم حافظ وذلك عندما غناها في حفل العيد الأول لثورة يوليو في
حديقة الاندلس وقام الفنان الكبير يوسف وهبي بتقديم عبد الحليم حافظ علي
المسرح، وكان والدي يجلس وراء عبد الحليم مع الفرقة ونجحت الأغنية
واستقبلها الجمهور بشكل جيد.


ويستكمل الموجي الصغير الحكايات : قصيدة
" رسالة من تحت الماء" التي كتبها نزار قباني عندما اختارها العندليب شكل
ذلك في البداية ورطة لوالدي فالقصيدة صعبة التلحين خاصة في المقطع الذي
ينتهي بحروف ساكنة والسكون في التلحين صعب حيث وقف والدي أمام القصيدة
حائرا وكان يفكر في الاعتذار عن تلحينها ولكنه تراجع عن هذا القرار وبعد
تفكير اتصل بالشاعر نزار قباني وطلب منه التغيير في القصيدة وخاصة السكون
واعترف الشاعر الكبير لوالدي بأن القصيدة صعب تلحينها وأكد له انه لا يمكن
تغيير السكون قائلا : لو غيرتها لما أصبحت القصيدة قصيدة ولما أصبح المعني
هو المعني لابد أن تظل القصيدة هكذا .


وظن نزار أنه لن يلحن القصيدة لكنه تحدي نفسه في هذه القصيدة بالتحديد وقام بتلحينها كما توقع عبد الحليم وحققت نجاحا كبيرا.

شاعر العندليب

بينما
يقول الشاعر الكبير محمد حمزة والذي اشتهر بلقب شاعر العندليب، قدمت
مجموعة كبيرة من الأغاني لعبد الحليم ما بين العاطفية والوطنية والتي وصل
عددها إلي 73 أغنية خلال الفترة من 1964 إلي 1977 أشهرها "نبتدي منن
الحكاية" و"حاول تفتكرني" و"مداح القمر" و "موعود" وكل من هذه الأغنيات
تحمل حكاية وذكري خاصة جمعتني به.


وأتذكر
أننا في احدي المرات قد قرأنا معا قصيدة للمتنبي يقول فيها تعبير "قبض
الريح" فقال لي حليم "مفيش حد يقدر يكتب نفس التعبير بالعامية وظلت 6 أشهر
أفكر في نفس المعني لكن بالعامية حتى توصلت إلي جملة "ماسك الهوا بإيديه"
في أغنية " زي الهوا" ويومها كان حليم في غاية
السعادة لأنه حقق ما يريد بشكل غير مباشر وكان يدل ذلك علي ذكائه حيث كان
يطلب كتابة شيئ معين دون التصريح به.


وهناك حكاية أخري حدثت مع أغنية "موعود" فقد كنا في طريقنا للمسرح ليغنيها وفي
الطريق قال لي أنا خايف أغني "القمر طلع والخوف رجع " فالناس تعتقد أن
الخوف رجع ع القمر فياريت تغيرها لي وبالفعل قمت بإعادة كتابتها "القمر
طلع والخوف بعد".


أما
أغنية "سواح" فلها ذكري وحكاية خاصة حيث تعتبر أول تعاون بينا، وكان بليغ
حمدي يستمع لأغنياتي مع محمد رشدي وبالتحديد أغنية "عطشان يا صبايا"
واتهمني وقتها بإفساد التراث الغنائي وشعرت بالاكتئاب إلا أنني فوجئت
ببيلغ يأتي لزيارتي في الساعة 11 مساء ويطلب مني أن اسمعه شيئا جديدا
فقرات له المذهب الأول من "سواح" فكتبه علي علبة سجائره وتركني ثم عاد مرة
أخري في الواحدة بعد منتصف الليل وطلب مني أن أذهب معه لعبد الحليم حافظ،
وتعامل معي عبد الحليم كأنه يعرفني وأكد لي أنه معجب بالاغنيات التي
كتبتها لفايزة أحمد ثم طلب مني أن أجلس في حجرة مكتبه وأكمل أغنية "سواح"
وذهب هو وبليغ ليبدأ العمل في اللحن وفي السابعة صباحا كانت الأغنية جاهزة
ومن هنا بدأت رحلتي مع حليم.


ثورة صورة

ويروي أحمد الحاروفي منظم حفلات عبد الحليم في
كتابه الذي يحمل عنوان "50 سنة مع أهل الفن" أنه عندما قام بتنظيم حفلتين
له في لبنان وكان ذلك في عام 1968وكانت المنطقة العربية مازالت متوترة
بتوابع نكسة67 حيث كان ممنوعا في ذلك الوقت تقديم أغاني وطنية في الحفلات
العامة وشرحت لعبد الحليم ذلك وخاصة أن الجمهور في ذلك الوقت كان يطلب منه
تقديم الأغاني الوطنية التي اشتهر بتقديمها في هذه الفترة وقلت له أعمل
بروفة لأغنية "أحلف بسماها" لتقديمها للجمهور في حالة تصميمه علي تقديم
الأغاني الوطنية لأنها أغنية وسطية ومعتدلة وحذرته من تقديم أغنية صورة
بأي حال من الأحوال،


لأن
أغنية "صورة" بالتحديد ممنوعة منعا باتا وأثناء الحفل وفي وجود أكثر من
10آلاف متفرج غني حليم مجموعة من أغنياته وبدأت الجماهير تهتف "صورة . .
صورة" واستمر هتاف الجمهور.


وكان
عبد الحليم اوشك علي ختام الحفل ومغادرة المسرح ولكن الجماهير ظلت تهتف
صورة ..صورة وهنا توقعنا حدوث مشكلة من قبل هذه الجماهير وعندما صعدت
للمسرح فوجئت بعبد الحليم يتصبب عرقا رغم أن المسرح مكشوف والجو في تلك
الليلة كان باردا وقلت له غني "أحلف بسماها" وبدأت الفرقة الموسيقية في
العزف وهدأ الجمهور وعندما انتهي من غناها تعالت أصوات الجماهير مرة أخري
تطالب بأغنية صورة وكأن أغنية أحلف بسماها أشعلت حماسهم وزدات حدة الهتاف
وكادت تحدث ثورة إذا لم يغن عبد الحليم الأغنية ،


وصعدت
إلي المسرح مرة أخري وقلت له : مفيش فايدة غني صورة فأشار إلي رجال الأمن
وقال وماذا ستفعل مع هؤلاء قلت له السجن أفضل من الكارثة وغني عبد الحليم
أغنية صورة كما لم يغنيها من قبل وسط تجاوب كبير من الجماهير، وتفهم رجال
الأمن الموقف، وقالت القيادات التي حضرت انه لو لم يقدم عبد الحليم هذه
الأغنية لحدثت مأساة وحوادث لا أحد يستطيع التنبؤ بنهايتها.


وهناك
أيضا حكاية طريفة لأغنية "توبة" التي غناها عبد الحليم في فيلم "أيام
وليالي" وكتبها حسين السيد ولحنها الموسيقار محمد عبد الوهاب محمد، وكان
الفيلم يتضمن ثلاثة أغنيات أخري وهم "ايه ذنبي ايه" و"أنا لك علي طول"
"وعشانك يا قمر" والأغنيات الثلاثة كتب كلماتها مأمون الشناوي والألحان
لمحمد عبد الوهاب وبعد تسجيل الأغنيات الأربعة جلس عبد الحليم ومجدي
العمروسي وعبد الوهاب يستمعون إلي أغنيات الفيلم وسأل عبد الوهاب الجميع
أي أغنية ستنجح من الأغنيات الأربعة؟ أجاب العمروسي : أغنية عشانك يا قمر،
فرد عبد الوهاب قائلا: انا أقول أن أغنية "أنا لك علي طول" هي التي ستنجح
لأنها أغنية ناعمة جدا.


بينما
قال عبد الحليم : أنا واثق أن أغنية "توبة" هي التي ستنجح لأنها أغنية
خفيفة وبالفعل حققت الأغنية نجاحا كبيرا فبعد أسبوع من عرض الفيلم ظل
الجمهور يرددها وطبعت علي أسطونات وباع منها آلاف النسخ وكانت أغنية
الموسم لعام 1955وغناها عبد الحليم في جميع حفلاته.







رد مع اقتباس
قديم 23-08-2014, 12:01 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
alilay
ابو ذوالفقار (اداري سابق )

الصورة الرمزية alilay

إحصائية العضو








alilay غير متواجد حالياً


افتراضي

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا



قصة اغنية القصيدة الرائعة
قائة الفنجان
لنزار قباني





في مذكرات سعاد حسني فصل اسمه «أنا قارئة الفنجان» تقول فيه إنها حب حليم الأوحد وأن أغنية قارئة الفنجان، قد كتبها نزار قباني بعد أن لجأت إليه سعاد ليحميها من صفوت الشريف وبعد أن عرف الحكاية منها كتب قارئة الفنجان تخليداً لغرام سعاد وحليم.

في بداية الفصل تعترف سعاد أنها وعبدالحليم وبعد وفاة جمال عبدالناصر قد شعرت بفقدان الأمان وأنها في مرمي نيران صفوت الشريف وزبانيته بعد أن أعاد صفوت كل ما كان له من أدوات.. بل صار أقوي من ذي قبل خاصة بعد أن انضم إليه الضابط زكريا عزمي وعليه فقد أعاد صفوت كل الضباط الصغار والمخبرين الذين كانوا يعملون في جهازه إلي الحزب الوطني الديمقراطي، في تلك الأثناء قرر حليم أن يتزوج سعاد رسمياً بعد زواج عرفي دام طويلاً.. لكن صفوت الشريف خاف أن يحكي حليم للسادات الحكاية القديمة الخاصة بعمل سعاد حسني في جهاز المخابرات وتلك الأفلام الإباحية التي قام صفوت بتصويرها سراً لسعاد.. وأخذ يبتزها بها ويجبرها علي القيام بأدوار خاصة رغماً عنها في بداية حياتها الفنية حيث كانت صغيرة في السن جداً وفي الوقت الذي لم تستطع أي فنانة أخري كبيرة أو صغيرة أن تفلت من أصابع صفوت الشريف.

قام صفوت بتجنيد زكريا عزمي والذي كان وقتها يعمل رئيساً لديوان رئاسة الجمهورية قام بتجنيده في مهمة واحدة ووحيدة وهي منع أي تقارب أو زيارات شخصية خاصة يطلبها عبدالحليم حافظ للقاء أنور السادات خوفاً من أن يحكي حليم للسادات الحكاية كلها.. والسؤال هنا هل كان السادات لا يعلم شيئاً ليس عن الحكاية فقط بل عن عمل صفوت الشريف أيام ستينيات القرن الماضي؟ كيف ذلك؟ وقد كان السادات واحداً من أعمدة نظام جمال عبدالناصر.

تقول سعاد حسني إنه عقب استعادة صفوت الشريف لكل أدوات القوة أعاد لحظيرته معظم الممثلات اللواتي شكلن مجموعته القديمة وعاد بطرق جديدة مستغلاً الحالة الاقتصادية المتردية للفن المصري وقتها وطلب خدمات خاصة منهن حتي يحقق بها العديد من المكاسب السياسية علي المستويين المحلي والعربي.. لكنها كانت قد سئمت وتقدمت في العمر ونضجت.

وهنا نطرح سؤالاً آخر: هل الفنانات اللواتي استعاد صفوت العمل بهن من جديد ألم يتقدمن في السن ويصبحن غير ملائمات لتلك المهام التي تتطلب فتيات صغيرات نضرات ورشيقات؟

نعود إلي المذكرات التي تفجر فيها سعاد بين أيدينا الآن أكبر المفاجآت وهي محاولتها قتل صفوت الشريف بالمسدس!

تذكر سعاد أنها في لحظة يأس وعدم اتزان قررت التخلص من صفوت الشريف في لندن حيث كانت وقتها تقيم هناك عام 1974 في فندق «دورشيستر» في منطقة «بارك لان» الثرية بوسط العاصمة البريطانية، حيث كانت أحوالها المادية منتعشة جداً وكانت وقتها زوجة للسيناريست ماهر عواد والتي ماتت وهي لا تزال متزوجة به وقامت سعاد بشراء مسدس عيار 8 ملليمتر ووضعت به ثلاث طلقات كانت كافية لتفجير قلب صفوت عن آخره.. وأعدت الخطة باستدراجه عندما يزور لندن.. وقررت أن تصطحبه إلي حديقة الهايد بارك الشهيرة في المساء حيث يكون أهالي لندن نياما.. لكنها لم تفعل رغم حضوره بالفعل إلي هناك.

حينما ذهب صفوت إلي الفندق الذي تقيم فيه سعاد وطلب زيارتها وما إن جاءت لتصافحه حتي صفعها بالقلم علي خدها فما كان منها إلا ردت له الصفعة علي صفحة خده أمام الناس وفي بهو الفندق الشهير. في ذات اللحظة قرر صفوت أن يقتل عبدالحليم حافظ وقال لها ذلك فعلاً أمام الناس أنه سوف يقتل حليم خلال أسبوع واحد!

مذهولة.. ردت سعاد عليه: وما علاقة حليم بما بيننا؟ قال لها صفوت مفاجأة لم تكن تتوقعها وهي نية حليم للزواج الرسمي منها وأنه ــ أي حليم ــ سوف يأتي إلي لندن ليتم الزواج.. وإنه يسعي للتقرب من السادات ليحميه ويحميها من صفوت ورجاله!.

لكن هل صفوت الشريف بهذه السذاجة حتي يحكي لسعاد خططه الجهنمية؟ وهل تكفي نية حليم للزواج من سعاد كي يقتله صفوت أم أن هناك أسرارا أخري لم تحكها سعاد ربما لأنها تدينها وتفتح ملفات قديمة كانت تحاول إغلاقها؟

لكن زكريا عزمي الذي تم تعيينه في أول يناير 1975 مديراً لمكتب ديوان رئيس الجمهورية قد نفذ مهمة صفوت علي أكمل وجه ومنع أي لقاء خاص بين السادات وحليم، وفشلت كل محاولات حليم للقاء الرئيس.

وهنا قررت سعاد قطع علاقتها بحليم خوفاً عليه، وحينما ذهب إليها في لندن طلب يدها.

القصة الكاملة للعرافة قارئة الفنجان

مرة كان نزار قباني يزور لندن بعد أن قدم استقالته عام 1966 من العمل الدبلوماسي في سوريا وتفرغ للأدب والشعر، ووقتها أنشأ دار النشر باسم «منشورات نزار قباني» والتقته سعاد وحكت له مخاوفها.. بل مجمل علاقتها بحليم وتهديدات صفوت.. وكان نزار بالنسبة لها بمثابة الأب.. وزوجته بلقيس كانت بمثابة أم لسعاد.

حينما كان نزار يزور بريطانيا كانت سعاد تنزل ضيفة في منزلهما الخاص وكان نزار يستيقظ ليعد طعام الإفطار لسعاد، فقد كان يري فيها صورة أخته الصغري المنتحرة، يقول إنها كانت تشبهها تماماً.

حكي نزار لسعاد أنه كان يتابعها منذ الطفولة وأنه من أطلق عليها لقب «أخت القمر» تلك الأغنية التي اشتهرت بها سعاد وهي طفلة تغني في برنامج بابا شارو بالإذاعة المصرية.. و«أخت القمر» مصطلح أخذه نزار من عنوان قصيدة شهيرة له اسمها «خبز وحشيش وقمر»، وهو نفس التشبيه الذي أطلقه نزار علي أخته المنتحرة قديماً.

ساعتها قرر نزار أن يكتب قصيدة تضم حكاية قصة حب حليم بسعاد الخالدة فكانت «قارئة الفنجان».

لكن نزار طلب من سعاد أن تبتعد عن حليم وتنهي حكايتها به ضماناً لأمنه وسلامته وهو ما نفذته سعاد بالحرف.

حينما سافر حليم التقي سعاد ثم التقي نزار الذي حكي له ما أخبرته به سعاد فكان أن نصحها بالابتعاد عنه وقتها قام نزار بقراءة قصيدة «قارئة الفنجان» علي حليم الذي انهار وبكي بشدة خاصة من مطلع «يا ولدي قد مات شهيداً من مات فداء للمحبوب»، لكن حليم طلب تغيير سطر شعري كامل من القصيدة كان يقول: «فحبيبة قلبك يا ولدي نائمة في قصر مرصود والقصر كبير يا ولدي وكلاب تحرسه وجنود» خاف حليم من إثارة صفوت ورجاله بعبارة «وكلاب تحرسه وجنود».

ظلت كلمات الأغنية مع محمد الموجي لمدة عامين حتي أتمها في لحنه الرائع والجميل وغناها حليم في عيد ربيع 1976 وهي ذات الأغنية والقصيدة التي بسببها تم منع دخول نزار قباني لمصر فترة طويلة.

في المذكرات حكت سعاد أن نزار اتصل بمنزل عبدالحليم عقب الحفل حيث كان متأثراً للغاية مما حدث من جمهور البلطجية في المسرح وقال له جملة واحدة عزاه فيها علي حبه لها بقوله «البقية في حبك يا حليم لقد كنت رجلاً نبيلاً.. وخلدت حبك لها وسوف يعرف العالم في يوم ما الحقيقة»، سعاد تذكر هنا أنها علمت بما حدث بمنزل حليم أثناء المكالمة من «سهير محمد علي» سكرتيرة حليم الخاصة التي عملت معه منذ عام 1972 حيث أكدت لسعاد أن حليم أغلق السماعة وهو يبكي حبه فعلاً.

وقد علمت سعاد من سهير محمد علي أن حليم بكي علي كتف نزار في أول لقاء بينهما في لندن عقب قارئة الفنجان وأنه أعلن لنزار أنه لم يحب أحداً مثل سعاد وكان نزار قد طلب منه كلما غني قارئة الفنجان أن يغنيها من قلبه من أجل حبه لسعاد.

وصية عبدالحليم إلي نزار قباني يوم وفاته

ربما حب حليم لسعاد لخصه يوم وفاته في ورقة صغيرة وجدت في أغراضه بعد أن توفي في مستشفي كنجز كولدج» بلندن مساء الأربعاء فقد حكت سعاد وهي تذكر أنها كانت تبكي وهي تحكي أن حليم قبل وفاته وربما قبل دخوله غرفة العمليات لآخر مرة كتب بخط يده مقطعا صغيرا من قارئة الفنجان هو: «وبرغم الجو الماطر والإعصار.. الحب سيبقي يا ولدي.. أحلي الأقدار» وكان يعلن لها وهو يموت أنه مات وهو يعشقها وأنها كانت المرأة الوحيدة في حياته.

وتنهي سعاد الفصل بروايتها عن أن نزار اتصل بحليم قبل دخوله غرفة العمليات ليشجعه فأوصاه حليم أنه لو مات لابد أن يكتب قصتهما معاً عندما يسجل مذكراته فيما بعد فطمأنه نزار ووعده بأنه سيعيش ليكتب بنفسه القصة، لكنها قالت في نهاية آخر سطر في الفصل: «لقد أخلف نزار وعده لحليم مرتين الأولي عندما وعده أنه سيعيش والثانية عندما مات ولم يسجل مذكراته وكان قدري أن أحكي قصتنا.. فأنا قارئة الفنجان»

شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - السندريلا اشترت مسدساً لتقتل صفوت الشريف ووضعت داخله ثلاث رصاصات.. واختارت لندن مكاناً للجريمة ...

المصدر
مذكرات الفنانة
سعاد حسني

التي نشرتها صحيفة الجورنال

اضغط هنا المصدر








قصة أغنية ..
قارئة الفنجان ..

من ناحية التعديل على الكلمات بالاتفاق مع الشاعر نزار قباني ..
نزار قباني .. عبد الحليم حافظ .. محمد الموجي

بعد أن انتهى عبد الحليم حافظ من قراءة قصيدة لنزار قباني في إحدى دواوينه، وأعجب بها، قرر غنائها، لكنه كان معترضاً على بعض الكلمات في القصيدة، فحاول الاتصال بنزار قباني الذي كان يتنقل ما بين أكثر من دولة عربية وأوروبية، وبعد محادثات طويلة، اقتنع الشاعر بوجهة نظر عبد الحليم . من الكلمات التي طلب عبد الحليم تغييرها:
في المقطع الأول يقول نزار:
يا ولدي قد مات شهيداً...من مات على دين المحبوب
تم الاتفاق على تغييرها إلى:
يا ولدي قد مات شهيداً...من مات فداءاً للمحبوب
في المقطع الثالث يقول نزار:
ضحكتها موسيقى ووورود
تم الاتفاق على تغييرها إلى:
ضحكتها أنغام ووورود
في المقطع الثالث أيضاً يقول نزار:
فحبيبة قلبك يا ولدي نائمة في قصر مرصود وكلاب تحرسه وجنود
تم الاتفاق على حذف عبارة "وكلاب تحرسه وجنود"
كما أضاف نزار قباني أبيات أخرى لم تذكر في الديوان منها :
مقدورك أن تمضي أبداً...في بحر الحب بغير قلوع
وتكون حياتك طول العمر...كتاب دموع
وبحسب اللقاء الذي أقامه التلفزيون المصري مع عبد الحليم حافظ أوضح عبد الحليم بأنه تم حذف مقطع
ستحب كثيرا وكثيراً وتموت كثيراً وكثيراً..
وستعشق كل نساء الأرض.. وترجع كالملك المخلوع
وأضاف بدلاً منه :
فبرغم جميع حرائقه وبرغم جميع سوابقه
وبرغم دموع مئاقينا وبرغم ضياع أمانينا (تم حذفه أثناء البروفات من قبل عبد الحليم والموجي) .
ثم أضاف نزار قباني إلى القصيدة :
والشعر الغجري المجنون يسافر في كل الدنيا
والخصر رقيق كالرؤيا
وطيور الصيف تفكر بالشفة العليا
كي تسرق منها ياقوتاً أو تخطف زهرة جاردينيا
وأيضاً أضاف المقطع الأخير :
ستفتش عنها يا ولدي في كل مكان
وستسأل عنها موج البحر
وتسأل فيروز الشطئان
وتجوب بحاراً وبحارا
وتفيض دموعك أنهاراً
وسيكبر حزنك حتى يصبح أشجاراً
وسترجع يوماً يا ولدي
مهزوما مكسور الوجدان
وستعرف بعد رحيل العمر
بأنك كنت تطارد خيط دخان
فحبيبة قلبك ليس لها أرضٌ
أو وطن أو عنوان
ما أصعب أن تهوى امرأة
يا ولدي ليس لها عنوان.





قارئة الفنجان
غناء : عبد الحليم حافظ
كلمات : نزار قباني
ألحان : محمد الموجي
جلست ..والخوف ..بعينيها..
تتأمل.. فنجاني ..المقلوب ..
قالت يا ولدي لا تحزن
فالحب عليك هو المكتوب
يا ولدي قد مات شهيداً
من مات فداء للمحبوب
يا ولدي
بصرت ونجمت كثيراً
لكني لم أعرف أبداً فنجاناً يشبه فنجانك
بصرت ونجمت كثيراً
لكني لم أعرف أبداً أحزاناً تشبه أحزانك
مقدورك أن تمضي أبداً في بحر الحب بغير قلوع
وتكون حياتك طول العمر كتاب دموع
مقدورك أن تبقى مسجوناً بين الماء وبين النار
فبرغم جميع حرائقه
وبرغم جميع سوابقه
وبرغم الحزن الساكن فينا ليل نهار
وبرغم الريح .. وبرغم الجو الماطر والإعصار
الحب سيبقى يا ولدي أحلى الأقدار
يا ولدي
بحياتك يا ولدي امرأة
عيناها سبحان المعبود
فمها مرسوم كالعنقود
ضحكتها أنغام وورود
والشعر الغجري المجنون
يسافر في كل الدنيا
قد تغدو امرأة يا ولدي يهواها القلب
هي الدنيا
لكن سماءك ممطرة
وطريقك مسدود مسدود
فحبيبة قلبك يا ولدي
نائمة في قصر مرصود
من يدخل حجرتها .. من يطلب يدها
من يدنو من سور حديقتها .. من حاول فك ضفائرها
يا ولدي مفقود .. مفقود
ستفتش عنها يا ولدي في كل مكان
وستسأل عنها موج البحر وستسأل فيروز الشطآن
وتجوب بحاراً وبحارا .. وتفيض دموعك أنهارا
وسيكبر حزنك حتى يصبح أشجارا
وسترجع يوماً يا ولدي
مهزوماً مكسور الوجدان
وستعرف بعد رحيل العمر
بأنك كنت تطارد خيط دخان
فحبيبة قلبك يا ولدي
ليس لها أرض أو وطن أو عنوان
ما أصعب أن تهوى امرأة يا ولدي
ليس لها عنوان







الصور المرفقة
نوع الملف: png 13سندريلا.PNG‏ (458.7 كيلوبايت, المشاهدات 65)
نوع الملف: png قائة الفنجان 0.PNG‏ (375.3 كيلوبايت, المشاهدات 47)
نوع الملف: png قارئة الفنجان1.PNG‏ (337.7 كيلوبايت, المشاهدات 45)
آخر تعديل alilay يوم 23-08-2014 في 01:37 PM.
رد مع اقتباس
قديم 23-08-2014, 12:06 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
alilay
ابو ذوالفقار (اداري سابق )

الصورة الرمزية alilay

إحصائية العضو








alilay غير متواجد حالياً


افتراضي

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا




الكثير من الحقائق المثيرة انتشرت في الآونه الأخيرة .. و أخيرا هنا نص من مذكرات السندريلا التي كانت تتكون من 13 فصلا و 350 صفحه تقريبا لا يمكنني التعليق أكثر




(((نص مذكرات سعاد حسنى والتى تكشف لغز قتلها
كل شيء في حياة سعاد حسني لابد وأن يقودك إلي الدهشة: جمالها.. فنها.. حياتها.. ثم موتها. وكان العثور المفاجئ علي صفحات من مذكراتها أكبر صدمة لقاتليها.. وأعظم دهشة لنا.. نحن الذين كنا نشكك في أسباب مصرعها.. لكن أوراقا كانت قد كتبتها بخط يدها تشرح وتؤكد بل وتبصم بالعشرة أن سعاد ماتت مقتولة.. والمفاجأة أن فصلا يحمل رقم (13) من مذكراتها كانت قد عن...دونته بـ«يوم مقتلي» وهو الفصل الذي جعل فريق التحقيقات في مقتلها بلندن يطلق عليها لقب «الملاك الحاضر».. وهكذا تحولت السندريلا وهي حية ترزق إلي «ملاك» حين ماتت
نشرت روز اليوسف مذكرات سعاد حسنى وجاء فيها


كل شيء في موت سعاد حسني لابد وأن يقودنا نحن إلي الدهشة.. فنادية يسري صديقتها البريئة صاحبة الدموع «الناشفة» هي التي اخفت مذكرات سعاد في ثلاجة شقتها! ليس ذلك فقط.. بل إن الهرج والمرج الذي سمعه الجيران ليلة مقتلها كان حقيقيا إذ جاءت جماعة من الرجال واعتدوا بالضرب علي سعاد أمام نادية يسري!
وفي المذكرات اعتراف واضح من سعاد بمضايقات صفوت الشريف لها.. بل إنها ابلغت الرئيس الاسبق مبارك بذلك فلم و أبلغ الشريف بما ذكرته سعاد.. فسافر إليها في لندن ونشبت بينهما معركة استخدمت فيها سعاد سكينة تقطيع التفاح في جرح الشريف.




... قضية شائكة أوقعت ضباط قسم الجرائم الغامضة في سكوتلاند يارد في غرام "السندريللا" فلقبوها بـ"الملاك الحاضر" أجروا 3915 ساعة تحقيق بدأت في فبراير 2011 وثقت تفاصيل صادمة ومذهلة عن المذكرات الأصلية للفنانة الراحلة "سعاد حسني" التي سجلت ملخصها علي 12 شريطا بصوتها وحررتها بعدها في 350 صفحة كانت مبوبة في 13 فصلا أنهت كتابتها قبل مصرعها بأسبوع وسرقها قتلتها مساء الخميس 21 يونيو 2001 من مسرح الجريمة عقب إلقائها من شرفة الشقة (6 E) ببناية ستيوارت تاور بحي ميدأفيل بوسط لندن ننفرد في "روز اليوسف" بنشر أهم ما كان فيها.



في 15 فبراير الماضي صدر قرار بريطاني قضائي بإعادة التحقيق في قضية مصرع المواطنة المصرية "سعاد محمد كمال حسني البابا" عقب طلب تقدم به محامٍي بريطاني من أصل فلسطيني يدعي "أمجد سلفيني" بناء علي توكيل رسمي من أسرة المجني عليها موثق بالسفارة المصرية بلندن حضر لمقر قسم "الجرائم الغامضة" بجهاز سكوتلانديارد البريطاني وقدم ورقة تفسير جنائي حصل عليها من المحامي المصري "عاصم قنديل" أقنعت قسم التحقيقات الغامضة بضرورة فتح التحقيق من جديد نظرا لوجود بينات وشواهد بارزة تثبت أن موكلته قتلت ولم تنتحر، كما جاء في حكم محكمة "كورنر كورت" النهائي من يوم 31 يوليو 2003 .




بدأت التحقيقات ولا تزال وفي مارس 2011 ظهر العقد الرسمي لمذكرات سعاد حسني نسيت صديقتها "نادية يسري"- التي كانت تستضيفها في شقتها، علي حد أقوالها الجديدة - أن تسلمه لسلطات التحقيق أول مرة كشف أن سعاد وقعته في أول يناير عام 2000 مع دار النشر البريطانية الشهيرة "راندوم هاوس" وذكر العقد أنها وقعته في حضور ممثل دبلوماسي عن شخصية عربية خليجية نافذة قررت تمويل المذكرات.

العقد وقع بمقر الدار البريطانية في 20 فاوكسهال بريدج روود في لندن وكان هناك شيك مالي بمبلغ مليون جنيه إسترليني مقابل المذكرات مؤرخ بتاريخ مؤجل لـ1 يوليو 2001 أوقفت الدار صرفه عقب نبأ مقتل السندريللا وعدم العثور عليه في متعلقاتها.



لم يجد فريق التحقيق أي صفحة من تلك المذكرات المفقودة التي كانت السبب الرئيس وراء الجريمة فتغير أسلوب التحقيق وسعت سكوتلانديارد بكل أجهزتها للبحث عن تلك المذكرات خاصة بعد أن علموا أن هناك 12 شريطاً بصوتها سجلت عليها ملخص المذكرات فقدت هي الأخري.

في أوائل يوليو الماضي دلهم البحث أن مصريا لقبوه بـ"حامل التسجيلات" مقيم في لندن وصل لتوه من مصر تحوم حوله الشبهات بسرقة تلك الشرائط وفي 14 يوليو تم استدعاء "حامل التسجيلات" وخير بالتعاون أو بتقديمه للمحاكمة بتهمة الاتفاق والمساعدة علي قتل سعاد حسني.. فقرر التعاون.

التحقيقات أكدت أنه ظهر في حياة السندريللا بداية عام 1999 ليقنعها بإمكانية الثراء إذا كتبت مذكراتها الشخصية، وأفصح لها أن شخصية عربية خليجية نافذة ستمول النشر والطباعة في كبري دور النشر البريطانية فأعجبت بالفكرة وكانت تحتاج لتأمين معيشتها فقررت الكتابة علي الفور.

التحقيقات أكدت أن شخصاً من القاهرة هدد سعاد بالقتل فشعرت بالخطر وقامت بتغيير ترتيب فصول مذكراتها التي كانت قد أوشكت يومها علي الانتهاء منها وكتبت فصلا رقمه 13 حمل عنوان "يوم مقتلي".

معلومة مثيرة جعلت فريق التحقيقات يتأثر بشدة فأطلقوا عليها لقب "الملاك الحاضر" وتوصلوا إلي أن المجموعة التي قتلت سعاد زارتها من قبل وأنهم هددوها واعتدوا عليها بالضرب أمام نادية يسري التي أخفت المذكرات يومها في الثلاجة ، وفي الفصل المضاف كشفت سعاد أنها أبلغت الرئيس المصري المخلوع بمضايقات صفوت الشريف وبدلا من أن يبعده عنها أرسله إليها للندن فحدثت بين سعاد والشريف مشاجرة طعنته إثرها بسكين التفاح بشكل سطحي ولم تخف سعاد في الفصل أنها كانت تشك في أن حسني مبارك يعرف ما يفعله الشريف ويباركه.
إذاً سعاد وصفت تفاصيل عملية قتلها ودلت التحريات أن سببا آخر في زيارة سعاد للمصحة النفسية كان بعد اعتداء تلك المجموعة عليها بالضرب.

سكوتلانديارد أكدت أن "حامل التسجيلات" لم يأخذ المذكرات أو حتي الشرائط الـ12 بل سجل فقط ملخص المذكرات في 25 صفحة مطبوعة بغرض عرضها علي الممول حتي يطمئن، إذا كان يثرثر كثيرا ويشكك في أنها تكتب وأنه احتفظ لنفسه بنسخة منها سافر بها للقاهرة وأشاروا إلي أنه لو كان يعرف طريق التسجيلات أو الأوراق لكان قتل هو الآخر.

من الملخص الذي سلمه "حامل التسجيلات" إلي سكوتلانديارد كانت أول معلومات حقيقية عن المذكرات التي بدأتها سعاد بقصة سقوطها وأنها كانت تعشق المرح والحب وفي نهاية عام 1964 طلبها الضابط "صفوت الشريف" في مكتبه وكانت أول مرة تقابله وفي الجلسة فوجئت به يطلب منها العمل معه للصالح العام وعندما فسر لها كان ردها أن صفعته بالقلم فعرض عليها أول فيلم صوره لها مع صديق فانهارت بعد أن هددها بهدم حياتها الفنية وقررت العمل معه.

يجب أن نعلم أننا نتحدث هنا عن فتاة عانت في طفولتها الكثير وكانت قد بلغت لتوها عامها الـ20 ومن المذكرات نعرف أن عدد الأفلام التي صورها صفوت لسعاد كانت 18 فيلما أبيض وأسود مدة الفيلم منها 15 دقيقة، صور أولها في عيادة الدكتور "عبد الحميد الطويل" الذي كان زوجا للفنانة "مريم فخر الدين" حيث أعدت العيادة لهذا الغرض وبعد ساعات العمل الرسمية كانت العلاقة عادية مع صديق لها اكتشفت في مكتب صفوت أنه كان كان عميلا جند لاستدراجها بعد أن وضع لها مخدراً في الشراب.

المذكرات في ملخصها تثبت أن سعاد حسني كانت قد تزوجت بالكلمة (زوجتك نفسي) من الفنان "عبد الحليم حافظ" سرا بعد علاقة غرامية عاصفة انتهت بدراما سقوطها في قبضة صفوت الشريف.

كتبت سعاد تقول: "لم يكن هناك أحد من المحيط للخليج لا يريد جسد سعاد الذي باعوه بالرخيص" وتحكي أنها طلبت من صفوت التوقف لأنها ستتزوج من عبد الحليم حافظ فثار عليها وهددها وأقنعها بأن مستقبلها مع السلطة.
بعدها حكت سعاد أن صفوت دعا عبدالحليم وجعله يشاهد فيلمها الأول فانهار عبدالحليم وفي طريق عودته لمنزله نزف بشدة وأغلق علي نفسه عدة أيام اعتقد من حوله أنه يعاني من أزمة فنية لكنه كان حزينا حيث طلب منه صفوت الإبتعاد عن سعاد لمصلحة مصر.

ذكرت أيضا أن حليم لم يحك ما حدث إلي "صلاح جاهين" الذي حزن وصاحبت تلك الفترة النكسة مما زاد من أزمة جاهين النفسية، مؤكدة أنه كتب قصيدة خطيرة ضد صفوت الشريف أراد بها أن يخبر عبد الناصر لكن النكسة وقعت ولم تخرج القصيدة للنور.

في المذكرات حكت سعاد أنها طلبت من "عبدالحكيم عامر" أن ينقذها لكنه أخبر "برلنتي عبد الحميد" التي كانت تكره سعاد فمنعته من التدخل لدي الرئيس عبد الناصر ومات عامر في 14 سبتمبر 1967 دون أن يطلع ناصر علي ما يفعله "صلاح نصر" الذي كان رئيسا للمخابرات في الفترة من 1956 حتي 1967.

المذكرات أكدت أن عبدالحليم حافظ عاد إليها ووعدها بأنه سيساعدها وأنه نجح بالفعل في كشف القصة للرئيس جمال عبد الناصر فوعد جمال عبدالناصر عبدالحليم بأنه سينهي القضية بعدها أصدر جمال عبد الناصر قرارات تاريخية لها دوافع وأسباب سياسية عدة أدت لتحويل "صلاح نصر" وعدد من ضباط جهاز المخابرات في فبراير 1968 إلي محكمة الثورة التي حاكمت صلاح نصر وصفوت الشريف في القضية الشهيرة باسم "انحراف صلاح نصر".

بعدها أصدر جمال عبد الناصر قرارات تاريخية في مارس 1968 منع فيها باسم رئيس الجمهورية استغلال المصريات في أي عملية أمنية من هذا النوع، كما طلب عبد الناصر أن يحضروا له أفلام سعاد حسني كلها من واقع أرشيف عملية صفوت الشريف وأشعل جمال النار في الشرائط وبعد أن تأكد من أنه أعدمها بنفسه اتصل بعبد الحليم حافظ وقال له جملة واحدة ذكرتها سعاد في مذكراتها وهي: "مبروك ..وعد الحر دين عليه ياحليم"، وأخبر عبد الحليم أنه وسعاد أحرار لكن عبد الحليم كما كتبت كان لديه شرخ نفسي من ناحيتها منعه عنها حتي مات.



في مذكراتها الأصلية كشفت سعاد في فصل كامل عن قصتها مع عبد الحليم حافظ وفجرت مفاجأة من العيار الثقيل عندما حكت أن "صفوت الشريف" كان قد أقسم علي تدمير عبد الحليم الذي كشف عمليتهم لجمال عبد الناصر بعدما عاد إلي الوظيفة الحكومية في عهد الرئيس "أنور السادات" حتي إنه كان من بين الأعضاء المؤسسين للحزب الوطني الجديد الذي أقامه السادات للقضاء علي بقايا الاتحاد الاشتراكي عام 1977 وأن الشريف سعي لهدم أي ذكري سياسية للاتحاد الاشتراكي لأنه كان يكره عبد الناصر الذي حاكمه.

سعاد شهدت للتاريخ أن صفوت الشريف هو من دبر أحداث حفل عيد شم النسيم في إبريل 1976 عندما غني عبد الحليم أول مرة أغنية "قارئة الفنجان" أمام جمهور مدسوس دفع الشريف أجره مسبقا وذكرت سعاد أن عبدالحليم في شكا للرئيس السادات بعد أن تأكد أن صفوت وقف وراء ما حدث لكن السادات لم يتمكن من إثباتها علي الشريف ففكر عبد الحليم اللجوء سياسيا للمغرب حيث وافق الملك الحسن علي ذلك.

سعاد حكت تفاصيل كثيرة منها أن الشريف حاول قتل عبد الحليم في حادثة سيارة لتبدو حادثة عادية، وذكرت أنه هو الذي وقف بنفس الطريقة وراء مقتل الموسيقار "عمر خورشيد" في حادثة سيارة في 29 مايو 1981 لأنه أطلق شائعات حول علاقة مزعومة له مع سيدة شهيرة بمصر وكان الشريف يود بذلك كسب ود السادات بقتل عمر خورشيد.

سعاد لم تخف ولم تنس أي شيء خاص بقصتها مع صفوت الشريف حتي إنها تتهمه في المذكرات بالوقوف وراء موت عبد الحليم حافظ نفسه كانت مشيئة الله وقدر حياة عبد الحليم لكنها تؤكد أنه ساعد علي موته.

الجميل أن سعاد كشفت في المذكرات الأصلية أنها حجت بيت الله سرا بدعوة من صديق ملكي خليجي قديم ساعدها لأداء مناسك الحج علي نفقته الخاصة.

والخطير أنها ذكرت في آخر فصل تحت عنوان "لا تنسوني" أن القذافي عرض علي صفوت الشريف في عام 2000 شراء مجموعة أفلامها التي احتفظ صفوت بنسخة منها مقابل مائة مليون جنيه مصري فوعده صفوت بالتنفيذ عندما يكون الوقت مناسبا، وأن سيف الإسلام القذافي عاين الأفلام لدي صفوت فكان ذلك سببا رئيسيا لموافقتها علي كتابة المذكرات لتكون دفاعه عن شرفها واسمها أمام عشاقها ضد صفوت الشريف.

أما الغريب فحتي المعلومات الكاملة عن صفوت الشريف ودوره الشاذ في عملية السيطرة علي السندريللا حذفت من ملخص الـ25 صفحة الذي سجله "حامل التسجيلات" وجاء الحذف في جزء منها مقصودا بشهادة تقرير الخبير الفني لسكوتلانديارد مما يدعوهم حاليا للتفكير في اتهام "حامل التسجيلات" بطمس معالم جريمة وقعت علي الأراضي البريطانية )))








الصور المرفقة
نوع الملف: png سندريلا اختها.PNG‏ (243.2 كيلوبايت, المشاهدات 50)
نوع الملف: png سندريلا وثيقة.PNG‏ (264.3 كيلوبايت, المشاهدات 50)
نوع الملف: png سندريلا مذكرات.PNG‏ (346.1 كيلوبايت, المشاهدات 53)
نوع الملف: png سندريلا2.PNG‏ (163.0 كيلوبايت, المشاهدات 50)
نوع الملف: png سندريلا اسعاف.PNG‏ (388.9 كيلوبايت, المشاهدات 43)
نوع الملف: png سندريلا دعاء.PNG‏ (256.8 كيلوبايت, المشاهدات 44)
نوع الملف: png سندريلا 6.PNG‏ (335.3 كيلوبايت, المشاهدات 46)
آخر تعديل alilay يوم 23-08-2014 في 12:45 PM.
رد مع اقتباس
قديم 24-08-2014, 12:24 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
احمد الطيب
كبير المراقبين قسم الشيرنك

الصورة الرمزية احمد الطيب

إحصائية العضو









احمد الطيب غير متواجد حالياً


افتراضي

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا

بارك الله بجهودك حبيبي... موضوع رائع كروعتك











التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 24-08-2014, 02:07 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
alilay
ابو ذوالفقار (اداري سابق )

الصورة الرمزية alilay

إحصائية العضو








alilay غير متواجد حالياً


افتراضي

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا

اقتباس:
احمد الطيب :
بارك الله بجهودك حبيبي... موضوع رائع كروعتك


شكرا ياطيب على مرورك العطر ...






رد مع اقتباس
قديم 24-08-2014, 03:23 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
othmans
محظور الى شعار أخر
إحصائية العضو








othmans غير متواجد حالياً


افتراضي

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا

شكرا" لك اخي ابو ذو الفقارمواضيع جميلة






رد مع اقتباس
قديم 24-08-2014, 05:30 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
مكتب الليث للستلايت
ابو محمد

الصورة الرمزية مكتب الليث للستلايت

إحصائية العضو









مكتب الليث للستلايت غير متواجد حالياً


افتراضي

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا

علالي تدري وين المشكله بموضوعك هذا
لا اجد اي رد مناسب وهذه حقيقه لانك دائما تتحفنا بمواضيع اكثر من رائعه عاشت ايدك موضوع كبير جدا يستاهل التصفيق له
:ta_c lap:











التوقيع



من شجرة واحدة يمكنك أن تصنع مليون عود كبريت
ويمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة
لا تدع موقف غضب واحد يحرق صورتك أمام كل الناس
رد مع اقتباس
قديم 27-08-2014, 07:40 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
alilay
ابو ذوالفقار (اداري سابق )

الصورة الرمزية alilay

إحصائية العضو








alilay غير متواجد حالياً


افتراضي

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا

اقتباس:
othmans

شكرا" لك اخي ابو ذو الفقارمواضيع جميلة


شكرا اخ عثمان على الكلام الجميل ...






رد مع اقتباس
قديم 27-08-2014, 08:00 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
alilay
ابو ذوالفقار (اداري سابق )

الصورة الرمزية alilay

إحصائية العضو








alilay غير متواجد حالياً


افتراضي

للإرتقاء بمنتديات فنان سات العراق ساهم معنا فى نشر الموضوع على الفيس بوك من هنا

اقتباس:
اقتباس:
مكتب الليث للستلايت
علالي تدري وين المشكله بموضوعك هذا
لا اجد اي رد مناسب وهذه حقيقه لانك دائما تتحفنا بمواضيع اكثر من رائعه عاشت ايدك موضوع كبير جدا يستاهل التصفيق له

:ta_c lap:

اخ ابومحمد في كل مرة امر على هذه الصفحة لموضوعي يستوقفني ردك هذا الذي تعجز كلماتي على الرد على مروركم هذا ...
اذا المشكلة اصبحت مشكلتي انا في الرد على ثنائكم واطرائكم الجميل ...
فتواجدكم المميز لموضوعي فلهو الابداع بعينه تسعدني زيارتكم لموضوعي
فلا حرمني الله من مروركم هذا ...
تقبلوا تحياتي المعطرة باريج الورد






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
Loading...

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
.Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd

جميع الحقوق محفوظة لـ فنان سات العراق

المؤسس وصاحب الامتياز omaralsamerae

الموقع محمي من قبل الشركة الألمانية لخدمات الاستضافة والتصميم